الخميس 25 يوليو 2024

رواية لتملك قلبي بقلم شهد (كاملة)

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات

موقع أيام نيوز

كانت واقفة علي سور المستشفي وهي دموعها نازله وبتبص لتحت لحد ما هو طلع وفجأة قال بخوففريدة
فريدة لفت وبصتله وقالتإياك تقرب مني يا ياسين
ياسين بص لرجلها وقالطب اهدي انا عارف انه صعب وانك موجوعه انها ماټت بس مش انتي السبب مامتك ماټت عشان ربنا عايز كده يا فريدة ربنا استرد أمانته انتي مش السبب
فريدة بدموعانا اللي قولتلها تعمل العملية وهي مكنتش عايزة 
ياسين بقي يقرب وهي قالت بعياط وهي بترجعخليك مكانك يا ياسين
ياسين بزعيق وخوففوقي يا فريدة شوفي انتي هتعملي ايه انتي ھتموتي كافرة.
مامتك اه ماټت بس مامتك كانت ست مومنه ماټت وهي بتحارب مرضها اما انتي ف رايحه تخلصي علي نفسك
انتي دكتورة وكل يوم بتعدي قدامك حالة ۏفاة وبتشوفي اهلي المټوفي بيبقوا ازاي وبرغم كده عايشين بس بيعيشوا علي ذكريات اللي خسروهم اما انتي ف لا عايزة حياة ولا ذكريات

فريدة نزلت وقعدت علي الارض وبقت ټعيط وهو اتنهد پخوف وقرب منها وقالقومي عشان تودعي مامتك يا فريدة قومي ووحدي الله
في شقة هادية
بعدت عنه وبدات تلبس هدومها وقالتانا اتاخرت ولازم اروح مش عشان اخويا اتجوز هقدر اتأخر وبعدين جدي في البيت يا خالد وكلها يومين وأدم يرجع 
خالدماشي يا فرح
فرحخالد انت هتيجي ل أدم امتي
خالدقريب
فرحتمام
في الفندق
دخلت وهي ماسكة فستانها الأبيض وهو قفل الباب وابتسم للحظه بس رجع لجموده لما لفت وقالت بزعيقمبسوط باللي عملته مبسوط كده
أدم فك الكرافته وقعد علي الكرسي وقالوطي صوتك يا مليكة احنا لسه راجعين من الفرح 
مليكة بزعيقفرح وزفت علي دماغك ما انت السبب في الجوازة ديه مليكة خدت نفس وقالت بهدوءليه يا أدم انت عارف اني مش بفكر في كده 
أدم ابتسم وقالمزاجي كده
مليكة بزعيقأدم انت
أدم قام وقال بزعيق وهو مقرب منهاصوتك عالي قوي لاحظي ده وانا ساكت بس مش هفضل كده
مليكة بصتله پغضب ودخلت الحمام وقفلت الباب وراها پغضب اما هو فقالعشان بحبك
جوه الحمام
مليكة غيرت الفستان وبصتله للحظه ودموعها بدات تنزل وقالتانتوا الاتنين السبب مش مسمحاكم 
بره
أدم كان باصص للحمام لحد ما طلعت وقربت من السرير ونامت بهدوء فقالهو
مش
النهاردة
بردوا
يا عروسه
مليكة جت تزعق حط ايده علي بوقها وقال ووشه قدمهامليكة لازم تتعلمي توطي صوتك عشان انا بتعصب بسرعة فاهمة
مليكة دموعها نزلت للحظة لما أدم 
هشرح لكم شخصية كل واحد وايه علاقته بيه
Shahd
لتملك_قلبي
1
بصت لصاحبتها وقالت بغضبهو ده المكان المحترم يا فرح انا غلطانة اني جييت وسمعت كلامك
كان لازم اسمع كلام أدم.
كانت خارجة بس وقفت مصدومه وهي شايفة أدم وهو .. بنت 
أدم بعد عن رهف وقال بحبصدقيني هقول لجدي وهتجوزك انتي مش هتكوني لغيري يا رهف
رهف ابتسمت وأدم ابتسم بس فجأة لمحها واقفة بتبصله وهي مبرقة
أدم بعد عن رهف وراح نحيتها أما هي فرجعت لورا وخرجت بسرعة
بره
الشارع كان هادي وفريدة ماشية بسرعة لحد ما أدم زعق وقالاقفي عندك يا فريدة
فريدة فضلت مكمله بسرعه اما هو فجري نحيتها وشدها من دراعها فزقته وقالتإياك ايه القرف اللي كنت بتعمله ده
أدم پغضبانا اللي المفروض اسالك انتي ايه اللي جابك هنا مش قولتيلي وقولت لا
فريدة بغضبانت ملكش دعوة بيا ولا بأي حاجة تخصني انا قولت لجدي وبعدين انت بتتكلم في ايه انت نسيت انت كنت بتعمل ايه جوه.
أدم بهدوءبحبها وهتجوزها
فريدة بصتله بقرف وقالتهقول لجدي
فريدة جت تمشي أدم شدها وشالها علي كتفه وهي بدأت ټضرب فيه لحد ما وصل العربية وحطها وقفل الباب وطلع.
في مكان هادي 
أدم وقف وهي قالتانت جايبني هنا ليه
أدم بصلها وقال
بتحذيرمش هتتكلمي انتي فاهمة يا فريدة هتسكتي ومش هتقولي حاجة لجدي
فريدة بزعيقانت بجد حقېر
أدم بزعيقاسكتي يا فريدة
فريدةانت خسارة تربية جدي فيك انت ان يا
اههههه
أدم ضربها بالقلم وهي دموعها نزلت وهي حاطه ايدها علي خدها پصدمه وهو فجأة قال بندمانا اسف يا فريدة
فريدة سكتت وهو قالمكنش قصدي فريدة انا اسف بس انتي استفزتيني
فريدة فضلت ساكته وهو ساق بهدوء
في بيت تاني
بصت لمرات ابوها وقالتوانا قولت اللي عندي ولما ابويا يرجع هقوله اني مش موافقة 
زينب بصت ل هدير بنتها وقالتماشي يا بنت محمد
بس خلي بالك لو للحظه عرفت انك بتلعبي كده ولا كده واللهي لندمك
مريم سكتت وهي بصالهم پغضب وبعدين دخلت اوضتها وبدأت
تذاكر
قدام بيت هادي
أدم
وقف بالعربية
وفتح الباب
وفريدة نزلت
وهو لحقها
أدمفريدة انا اسف
فريدة دخلت ولقيت جدها في وشها بس فجأة جدها قال پصدمهمالك يا فريدة ومال وشك مين عمل كده
فريدة كانت ساكته فهو قالمين مد ايده عليكي
أدم كان هيتكلم وهيقول ان هو 
أدمجدي ده أن..
فريدة قطعت كلامه وقالتاتخنقت مع واحده زميلتي.
عبدالله خد نفس وقالاطلعي ارتاحي
فريدة طلعت وعبدالله قرب من أدم وفجأة ضربه بالقلم وقال بغضبمن امتي وانت بتمد ايدك عليها يا ان
أدم سكت ف جده قالإياك يا أدم ترفع ايدك تاني عليها انا لسه عايش مموتش. هي مرديتش تتكلم بس فريدة مبتعرفش تخبي 
أدم كان هيتكلم بس جده قال بتحذيرفاهم انا قولت ايه
أدم سكت ف عبدالله قالغور من وشي مش عايز اشوف وشك
في أوضة فريدة
فريدة كانت نايمة علي السرير وهي بټعيط لحد ما غمضت عينيها بتعب
تاني يوم
في كلية الصيدلة
فريدة حكت لمريم كل حاجة حصلت معاها ف مريم قالت بغضبوازاي تسكتي ومتقوليش لجدك
فريدةمكنتش عايزة اعمل مشاكل بين أدم وجدي
مريمأدم ده بجد واحد ان
اخر اليوم وقدام الكلية بره
فريدة كانت خارجة لحد ما
ياسينانسه فريدة
فريدة وقفت وقالتاتفضل
ياسينانا كنت محتاج رقم والدك
فريدة سكتت للحظة وبعدين قالتانا والدي مټوفي
ياسينالله يرحمهطب بصي انسه فريدة انا معجب بيكي وعايز اتجوزك ومحتاج اقابل حد من أهلك ده لو معندكيش اي اعتراض او مشكله
فريدة لسه هتتكلم اتفاجات ب ياسين اللي واقع في الأرض بسبب ضربه أدم ليه 
فريدة بقت تحاول تبعد أدم اللي متعصب وفجأة بدأت تدوخ لحد ما وقعت
أدم بصلها پصدمه وجري نحيتها
عند مريم
دخلت من باب الشقة وملقيتش مرات ابوها وولا هدير اول ما دخلت اوضتها اتفاجات
بمرات ابوها اللي واقفة وإسلام جنبها وهدير
مريمفيه ايه
زينب ل إسلاماعمل اللي هتعمله يا إسلام بسرعه قبل ما ابوها يجي
مريم بخوفانتي قصدك ايه ها
زينب قربت منها ومسكت شعرها وقالت بقرفانا عرفت كل حاجة يا ژبالة وشوفت تست الحمل
مريم بصدمهحمل حمل ايه
زينب ضړبتها بالقلم وقعت علي السرير فقالتمعرفش ليه هو عايزك لحد دلوقتي برغم انه عارف قرفك ده
إسلام واحد جه واتقدم ل مريم وكان عايز يتجوزها ودفع لزينب
فلوس
إسلام قرب من مريم
اللي كانت هتصوت
وكتم نفسها وشد
الشيميز وهي بقت تزقه 
مريم بقت تحاول تبعده وهي بټعيط بس من غير فايدة
هدير ابتسمت بتشفي وفجأة إسلام بصلهم وقالاطلعوا بره واقفلوا الباب
مريم بقت ټعيط اكتر وهي بتحاول تصوت بس هو كاتم بوقها ومش قادرة 
زينب وهدير خرجوا وإسلام قرب من مريم اللي بټعيط ونزل ناحيه ودنها وقال بصوت واطياهدي يا مريم انا مستحيل اذيكي............
متحكموش علي شخصيه إسلام الا من البارت الجاي
Shahd
لتملك_قلبي
زينب وهدير خرجوا وإسلام قرب من مريم اللي بټعيط ونزل ناحيه ودنها وقال بصوت واطياهدي يا مريم انا مستحيل اذيكي اهدي واسمعي ومطلعيش صوت
مريم دموعها كانت نازله وهي بتبصله وهو قال
بهدوءانا عايزك تفهمي اني مستحيل اكون سبب في اذيتك بالعكس
إسلام بعد عنها وبص في الاوضه

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات